خاطرة

عن الحب 💕

8_ أكتب رسالة إلى تجربة حبك الأولى

ليس لي تجارب عاطفية حتى تدخل نمط التعداد أصلاً 😂

ولكن دعنا نتحدث عن الحب أو بالأصح الصورة المرتبطة في أذهاننا عنه ..

والتي رسمت منذ الصغر في الرسوم المتحركة، فهذه سندريلا تخرج ليلاً لتراقص أميراً، وتلك الأميرة تحب وحشاً وتأنس بل ويتزوجان في نهاية الأمر، و الأميرة النائمة التي لا تستيقظ إلا بقبلة من أميرها، الذي قاتل العالم ليثبت حبه وولاءه..

صورة ابتدأت كبيرة القطع قليلة التفاصيل ثم بانت ملامحها أكثر فأكثر في شبابنا وفتوتنا والتي استمر فيها الغرب بتوريد أفكاره عبر الأفلام والرويات وغيرها، حتى غدونا مع الوقت مسوخاً لا نعرف أي طريق نسلك ولا أي دليل نتبع في ظل حكم الأهواء وسهولة تصريف البضائع في سوقها وإن كانت البضاعة كاسدة ..

فترى في ذلك السوق شخصاً يشجع الحب دون زواج بحجة أن القرب يزيل اللهفة والشوق ويسوّق لتلك الفكرة رغم ما تفضي إليه من الحرام، وترى من ينفي رأي الأول ويسوق للزواج الذي نشأ عن حب برغم مافيه من مد للبصر وجلسات للتعرف قبل كتابة عقد شرعي، وترى الآخر قد تزوج فعلاً ثم تخلى عن رجولته وغَيرته وقرر إبهار العالم بعاطفته وحبه فصور حَرَمه وهو يغرقها بالمشاعر والهدايا، مدعياً أن ما يفعله هو الحب الحقيقي..

وحدث ولا حرج عما نراه ونسمعه يومياً من مستحدثات ومستجدات، تنخر في مجتمعاتنا ومعتقداتنا مع الوقت لتكون بيوتاً بنيت على قواعد هشة صدئة غير مدركة أن في ذلك تهديد لها بالسقوط في أي لحظة ..

فالواجب علينا كمتلقّين لتلك السلع، تمييز الغث من السمين لكي لا نبحر في مستنقع التنازلات دون أن نشعر..

ختاماً ..

أسأل الله أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه ❤

رأيان حول “عن الحب 💕”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s